\التفسير\فتاوى

(وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا)

suhaiban.com/index-ar-show-2085.html

(وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا)
مشاهدات : 1650

الجمعة 01 جمادى الأولى 1436 هـ - الجمعة 20 فبراير 2015 م

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وفقكم الله لخدمة الإسلام والمسلمين وبعد، يقول الله تعالى في محكم كتابه العزيز(ولقد خلقنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا) سؤالي: لماذا قال الله تعالى فضلناهم على كثير ممن خلقنا ولم يقل على جميع ممن خلقنا، والمعروف أن الإنسان مفضل حتى على الملائكة وهل تدل الآية الكريمة على وجود مخلوقات في الكون مفضلة على الإنسان؟شكر الله لكم سعيكم وجزاكم الله خيرًا.

الجواب :  لعل في كلام ابن عاشور حول هذه الآية إجابة شافية ، فقد قال رحمه الله في التحرير والتنوير - (ج 14 / ص 132) : " لا شك أن إقحام لفظ {كَثِيرٍ} في قوله تعالى: {وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً} مراد منه التقيد والاحتراز والتعليم الذي لا غرور فيه، فيعلم منه أن ثم مخلوقات غير مفضل عليها بنو آدم تكون مساوية أو أفضل إجمالا أو تفضيلا، وتبيينه يتلقى من الشريعة فيما بينه من ذلك، وما سكت فلا نبحث عنه.

أخوكم
أ.د عبدالله السحيباني

إظهار التعليقات
التعليقات
أضف تعليق
الإســـــــــــــــــــم :
البريد الالكترونى :
التعليــــــــــــــــق :
اكتب كود التحقق
2161
تعليقات فيس بوك

مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء