\الصيام\فتاوى

هل الأفضل صيام التاسع أو الحادي عشر مع عاشوراء

suhaiban.com/index-ar-show-3075.html

هل الأفضل صيام التاسع أو الحادي عشر مع عاشوراء
مشاهدات : 1002

الاثنين 04 صفر 1437 هـ - الاثنين 16 نوفمبر 2015 م

ما الأفضل في المخالفة يوم التاسع أم يوم الحادي عشر؟

الأفضل التاسع، بل قال بعضهم: إن الحادي عشر لا دليل عليه، أو أن الدليل فيه ضعيف، وبعضهم قال الأفضل أو الأكمل أن يصوم يومًا قبله ويومًا بعده، لكن الحديث الوارد فيه : " يومًا قبله أو يومًا بعده"، مختلف في صحته، والراجح ضعفه، والوارد الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال (لأَصُومَنَّ التَّاسِعَ)([1])يعني هذا الثابت في الصحيح مع العاشر، في هذه السنة يصوم يوم الجمعة ويوم السبت، فإن لم يصوم الجمعة صام يوم الأحد لأجل تحصيل المخالفة، وإن لم يصم إلا يوم السبت أصاب السنة، وحصل له أجر الصيام المترتب على صيام هذا اليوم وهو كفارة السنة الماضية، وأنا أنصح الشباب والفتيات الذين يشاهدوننا الآن أنصحهم أن يصوموا هذا اليوم، فهو يوم واحد تحصل فيه على كفارة سنة ، كما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم في صحيح مسلم من حديث أبي قتادة رضي الله عنه أنه قال (أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِى قَبْلَهُ)([2])، وهذا خبر عن الصادق المصدوق صلى الله عليه وآله وسلم، وفيه فضل عظيم والذنوب كثيرة والأخطاء كثيرة والمخالفات كثيرة التي يقع فيها الإنسان فهذه فرصة للإنسان، حتى أن بعضهم وهذا ذكره ابن رجب في كتاب "لطائف المعارف"، قال إن هذا اليوم هو اليوم الذي تاب الله عز وجل فيه على آدم، لكن هذا لم يثبت، لكن بلا شك يشرع للمسلمين التوبة في هذا اليوم وفي كل يوم، فينبغي للمسلم أن يتفطن إلى أنه هو يصوم لحاجته إلى هذا الصيام، هذه فرص ومنح من الله سبحانه وتعالى، يمنحها الناس، يعني أن تصوم ساعات معينة ثم تمسح عنك كل السيئات التي حصلت في العام الماضي، فهذا فضل الله سبحانه وتعالى، لا ينبغي للمسلم أن يفرط فيه، وينبغي أيضًا أن نتواصى يوصي بعضنا بعضًا لو لم نصم إلا هذا اليوم لحصلت لنا السنة، فإن قوي الإنسان وأصاب سنة النبي صلى الله عليه وسلم وصام اليوم التاسع مع اليوم العاشر فهذا خير على خير.

 


([1]) صحيح مسلم:1134

([2]) صحيح مسلم:1162

إظهار التعليقات
التعليقات
أضف تعليق
الإســـــــــــــــــــم :
البريد الالكترونى :
التعليــــــــــــــــق :
اكتب كود التحقق
2230
تعليقات فيس بوك

مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء