\الصيام\فتاوى

تأخير قضاء الصيام هل يلزم معه الإطعام

suhaiban.com/index-ar-show-3079.html

تأخير قضاء الصيام هل يلزم معه الإطعام
مشاهدات : 966

الثلاثاء 12 صفر 1437 هـ - الثلاثاء 24 نوفمبر 2015 م

تقول يا شيخنا علي صوم شهر، صمته الحمد لله، لكن لم أخرج فطرة، كم تقدر من المال؟، وكم تقدر من الإطعام؟

ربما تقصد أن تطعم مع الصيام، هذا ذكره بعض أهل العلم، أنه يجب، بل هو مذهب الحنابلة، انه يجب عليها أن تخرج عن تأخير الصيام، يعني لو أن الإنسان ترك الواجب، أفطر في رمضان، ثم لم يصم حتى أتى رمضان الآخر، في بعض مذاهب أهل العلم أنه يجب على الإنسان إذا أخر الصيام فدية، إطعام عن كل يومٍ يخرج مدًا، عن كل يومٍ أخر الصيام فيه.
وتأخير قضاء الصيام في هذه الحالة إذا كان بغير عذر فيه إثم، وتجب التوبة إلى الله عز وجل، كيف أن الإنسان يمر عليه إحدى عشر شهرًا ولا يصوم فيها، هذا لا شك أنه تفريط، ولهذا قال بعض أهل العلم، أنه يجب عليه أن يصوم، يقضي هذا اليوم الذي تركه حتى بعد رمضان الآخر، ويجب عليه أن يخرج طعاماً، والسائلة تسأل عن هذا الإطعام، وبعض أهل العلم ذكره، وهو المذهب عندنا، لكن الصحيح أنه لا يجب الإطعام، لأن الله سبحانه وتعالى عندما ذكر القضاء قال: {فعدةٌ من أيامٍ أخر}، ولم يذكر شيئًا غير هذا، وبعض السلف ومذاهب أهل العلم يوجبون الفدية، فإن أخرج الفدية والإطعام احتياطًا، فهذا طيب، وإن لم يخرج فلا شيء عليه، على الصحيح.
* الجواب مفرغ من كلام الشيخ في برنامج الفتوى
إظهار التعليقات
التعليقات
أضف تعليق
الإســـــــــــــــــــم :
البريد الالكترونى :
التعليــــــــــــــــق :
اكتب كود التحقق
7885
تعليقات فيس بوك

مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء