\الزكاة\فتاوى

الصدقة من مال المهذري

suhaiban.com/index-ar-show-3085.html

الصدقة من مال المهذري
مشاهدات : 1012

الثلاثاء 12 صفر 1437 هـ - الثلاثاء 24 نوفمبر 2015 م

تقول أن خالتها مصابة بالزهايمر، وتأخذ مالًا من الضمان، وهي تقوم بالتصدق عنها، لأنها لا تدرك ولا تعلم، وقد قالت إذا جاءني مال فإنني أصرفه في أوجه الخير.

هذه المسألة يسأل عنها كثيرٌ من الناس، وهي الصدقة وبذل الخير عن القاصر، سواءً كان صغيرًا، أو معتوهًا، أو كبيرًا في السن، وهذا يقع كثيرًا، أحيانًا يكون الوالد أو الوالدة كبير في السن، فهل يجوز الأخذ من ماله، والتصدق به، وبذله في مشاريع الخير، وعمارة المساجد، وغيرها من الأشياء النافعة؟ 
الجواب أنه لا يجوز التعرض لماله، لا بالصدقة ولا بغيرها، لأن هذا الشيء ينقص من المال، وعمل الولي على المال بمصلحته فقط، وليس من مصلحة الوالد أن يأخذ من ماله، والمال في هذه الحالة أشبه ما يكون بمال الورثة، ولهذا فالتعرض لهذا المال لا يجوز، إلا بما فيه مصلحةٌ لصاحب المال، مصلحة موجودة دنيوية، طبعًا التصدق عنه مصلحة أخروية، لكنه لا يشرع، بعض الناس يقول هو يحب الصدقة، ولو كان ذهنه حاضراً لتصدق، لكن هذا ليس مبرراً للأخذ من هذا المال، فالصحيح أنه لا يجوز أخذ شيءٍ من ماله على وجه الصدقة أو غيرها.
* الجواب مفرغ من كلام الشيخ في برنامج الفتوى.
 
إظهار التعليقات
التعليقات
أضف تعليق
الإســـــــــــــــــــم :
البريد الالكترونى :
التعليــــــــــــــــق :
اكتب كود التحقق
7371
تعليقات فيس بوك

مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء