\خطب الجمعة مفرغة\المكتبة المقروءة

خطبة :من تصلي عليهم الملائكة.

suhaiban.com/index-ar-show-3100.html

خطبة :من تصلي عليهم الملائكة.
مشاهدات : 3065

الثلاثاء 12 صفر 1437 هـ - الثلاثاء 24 نوفمبر 2015 م

إن الحمد لله...

أما بعد.

أيها المؤمنون: إن من أركان الإيمان الستة التي يجب اعتقادها الإيمان بالملائكة، والملائكة عباد لله مكرمون، لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون، فهم كرام بررة، دائمون منقطعون لعبادة الله ﴿وَمَنْ عِنْدَهُ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ * يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُونَ﴾، هؤلاء الملائكة لهم أعمال عظيمة ووظائف كريمة، ومن أهم أعمالهم أنهم يصلون على من أمرهم الله بالصلاة عليه من عباد الله، وصلاتهم على العباد تعني دعاؤهم لهم وسؤال الله لهم المغفرة والرحمة والتوبة عليهم، بل تعني أيضاً الثناء عليهم عند الله تعالى، وتعني إخراجهم من ظلمات الجهل والشقاء إلى نور الإيمان والسعادة، فصلاة الملائكة على العباد سبب بإذن الله لدوام صلاحهم واستقامتهم ﴿ هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا ﴾، وتلك والله دعوات مقبولات، وصلوات مستجابات، وشرف عظيم، وبركة في العمر والعمل، فيا سعادة من صلت عليه الملائكة ودعت له، ولعل كل مسلم يتشوف لهذه الدعوات من الملائكة الأبرار، فمتى تصلي الملائكة على العبد؟ ومن هم الذين تصلي عليهم الملائكة وتدعو لهم؟ لقد جاءت النصوص بثبوت صلاة الملائكة على من عمل بعض الأعمال واتصف ببعض الصفات فمن ذلك: أن الملائكة تصلي على أهل الصلاة في أحوال كثيرة، والملائكة يحضرون الصلاة، بل يجتمع ملائكة الليل وملائكة النهار في صلاة الفجر والعصر، كما ثبت في الحديث عن رسول الله صلَّى الله عليه وسَّلم، وفيه « فيسألهم ربُّهم: كيف تركتم عبادي؟ فيقولون: أتيناهم وهم يصلُّون، وتركناهم وهم يصلُّون، فاغفر لهم يوم الدِّين»، وتصلي الملائكة على الذين يمكثون في أماكنهم بعد الصلاة، فكل مسلم سواء كان رجلاً أو امرأة يصلي ويبقى في مكانه فالملائكة تصلي عليه، في الصحيحين أنه صلى الله عليه وسلم قال: " المَلاَئِكَةُ تُصَلِّي عَلَى أَحَدِكُمْ مَا دَامَ فِي مُصَلَّاهُ الَّذِي صَلَّى فِيهِ، مَا لَمْ يُحْدِثْ، تَقُولُ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ، اللَّهُمَّ ارْحَمْهُ "، وكذلك تصلي الملائكة على من ينتظر الصلاة في صحيح مسلم أنه صلى الله عليه وسلم قَالَ: " أَحَدُكُمْ مَا قَعَدَ يَنْتَظِرُ الصَّلَاةَ، فِي صَلَاةٍ، مَا لَمْ يُحْدِثْ، تَدْعُو لَهُ الْمَلَائِكَةُ: اللهُمَّ اغْفِرْ لَهُ، اللهُمَّ ارْحَمْهُ"، وتصلي الملائكة على المتقدمين في الصلاة، في الصف الأول، بل وفي الصفوف المتقدمة ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : "إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى الصَّفِّ الْأَوَّلِ" رواه ابن ماجه وصححه البوصيري. وكلما تقدم المصلي في الصفوف ازداد رجاءُ فضلِ صلاةِ الملائكة عليه، ففي حديث الْبَرَاءِ بْنِ عَازِبٍ رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كَانَ يَقُولُ: "إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى الصُّفُوفِ الْمُتَقَدِّمَةِ" رواه النسائي وصححه الألباني. وتصلي الملائكة على من كان في يمين الصف في الحديث "إن الله وملائكته يصلون على ميامن الصفوف" رواه أبو داود وحسنه ابن حجر. قال أهل العلم: وفضيلة اليمين في حال استواء طرفي الصف، فإن كان اليسار أقل انتقلت الفضيلة لليسار، بل إن الملائكة يصلون على الذين يصلون الصفوف، قال صلى الله عليه وسلم:" إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ وَمَلَائِكَتَهُ عَلَيْهِمُ السَّلَام يُصَلُّونَ عَلَى الَّذِينَ يَصِلُونَ الصُّفُوفَ، وَمَنْ سَدَّ فُرْجَةً، رَفَعَهُ اللهُ بِهَا دَرَجَةً " رواه أحمد وغيره وسنده حسن. وفي شأن الصيام تصلي الملائكة على المتسحرين في الحديث الذي حسنه بعضهم "إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يصلون على المتسحرين". أيها الإخوة : وتصلي الملائكة على من توضأ فنام على طهارة في الحديث الحسن «من بات طاهرًا بات في شعاره ملك، لا يستيقظ ساعةً من الليل إلا قال الملك: اللهمَّ اغفر لعبدك فلانًا، فإنه بات طاهرًا»، قال أهل العلم: النَّوم على طهارة من أسباب استجابة الدَّعوة واستغفار الملائكة له حتَّى يصبح وإنِ انتقض وضوئه أثناء الليل، وتصلي الملائكة على من عاد مريضاً، في الحديث الصحيح «ما من مسلمٍ يعود مسلمًا غدوةً إلا صلَّى عليه سبعون ألف ملك حتَّى يمسي، وإن عاده عشيةً إلا صلَّى عليه سبعون ألف ملك حتَّى يصبح، وكان له خريف في الجنَّة» وتصلي الملائكة على معلم الناس الخير، يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :"إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ وَأَهْلَ السَّمَوَاتِ وَالأَرَضِينَ حَتَّى النَّمْلَةَ فِي جُحْرِهَا وَحَتَّى الحُوتَ لَيُصَلُّونَ عَلَى مُعَلِّمِ النَّاسِ الخَيْرَ"، وتصلي الملائكة وتدعو للمنفق في سبيل الخير قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم «ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان، فيقول أحدهما: اللهمَّ أعط منفقًا خلفًا، ويقول الآخر: اللهمَّ أعط ممسكًا تلفًا» [متفقٌ عليه]، وتصلي الملائكة وتدعو وتستغفر لكل مؤمن تائب فالملائكة تحب التوابين قَالَ مُطَرِّفُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ: وَجَدْنَا أَنْصَحَ عِبَادِ اللَّهِ لِعِبَادِ اللَّهِ الْمَلَائِكَةَ وَوَجَدْنَا أَغَشَّ عِبَادِ اللَّهِ لِعِبَادِ اللَّهِ الشَّيْطَانَ وَتَلَا هَذِهِ الْآيَةَ.(الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ، رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدْتَهُمْ وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ، وَقِهِمُ السَّيِّئَاتِ وَمَنْ تَقِ السَّيِّئَاتِ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمْتَهُ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ). الخطبة الثانية: الدعاء عبادة عظيمة، وإجابة الدعاء مرتبة كريمة، والتوفيق للدعاء علامة إيمان وصلاح وسعادة، ودعاء الملائكة للإنسان أو دعاء الصالحين له بظهرِ الغيب، دعاء مجاب يؤمن عليه الملك وينال الداعيَ مثلُه، في صحيح مسلم يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم " دَعْوَةُ الْمَرْءِ الْمُسْلِمِ لِأَخِيهِ بِظَهْرِ الْغَيْبِ مُسْتَجَابَةٌ، عِنْدَ رَأْسِهِ مَلَكٌ مُوَكَّلٌ كُلَّمَا دَعَا لِأَخِيهِ بِخَيْرٍ، قَالَ الْمَلَكُ الْمُوَكَّلُ بِهِ: آمِينَ وَلَكَ بِمِثْلٍ ". ثم اعلموا رحكم الله أن الملائكة تصلي على من صلى على النبي صلى الله عليه وسلم، روى الإمام أحمد وغيره بسند حسن" مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً لَمْ تَزَلِ الْمَلَائِكَةُ تُصَلِّي عَلَيْهِ مَا صَلَّى عَلَيَّ، فَلْيُقِلَّ عَبْدٌ مِنْ ذَلِكَ أَوْ لِيُكْثِرْ ". 8/2/1437 هـ

إظهار التعليقات
التعليقات
أضف تعليق
الإســـــــــــــــــــم :
البريد الالكترونى :
التعليــــــــــــــــق :
اكتب كود التحقق
7605
تعليقات فيس بوك

مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء