\مناسك الحج والعمرة\فتاوى

وافد للسعودية يريد أن يعتمر عن والده الحي

suhaiban.com/index-ar-show-3106.html

وافد للسعودية يريد أن يعتمر عن والده الحي
مشاهدات : 990

الخميس 21 صفر 1437 هـ - الخميس 3 ديسمبر 2015 م

يقول إن أمه في اليمن لا تستطيع العمرة، وهو أيضًا لم يعتمر، ونوى أن يعتمر هو، ثم يعتمر لأمه، فما العمل؟.

الأولى له أن يحاول في مستقبل أيامه أن يأتي بأبيه وأمه لأداء العمرة، فبعد أن من الله عز وجل عليه بالقدوم إلى مكة، واليمن قريبة من مكة، فيسعى إلى هذا الأمر في أي وسيلةٍ ممكنة، وهذا هو الأولى، أن يحضرهم للعمرة، وللحج أيضًا، يحاول بكل طريقةٍ ممكنةٍ أن يحضرهم، إذا تمكن من ذلك وكان الوضع المادي بالنسبة له يسمح، وإذا لم تسمح الظروف، ولم تستطع الأم أن تحضر إلى مكة، ومنعها أي مانع، ولم تكن قادرة على العمرة في المستقبل، فإنه لا حرج عليه أن يعتمر عنها، وهو عملٌ صالحٌ، بعد أن يعتمر عن نفسه، فيدعو لها في أثناء العمرة، ويلبي عنها، ويعتمر عن أبيه أيضًا، والأولى أن تكون عمرته عن أمه في سفرٍ مستقل، فيعتمر عن نفسه ويرجع إلى بلده، ثم يعتمر عن أمه، هذا هو الأفضل والأكمل، وكما قلت الأولى والأفضل والأكمل أن يسعى الأخ، وكذلك كل وافد للمملكة إذا استطاع، وكانت الظروف ممكنة، أن يكون من العمل الصالح الذي يتقرب به هذا الوافد، أو القادم إلى هذه البلاد المباركة، أن يرد بعض المعروف _وهذا من الوفاء_، لوالديه، فيمكنهم من الإتيان إلى مكة، وأداء الحج والعمرة، وهذا طبعًا بحسب الإمكان، هذا هو الأولى.
الجواب مفرغ من كلام الشيخ في برنامج الفتوى

إظهار التعليقات
التعليقات
أضف تعليق
الإســـــــــــــــــــم :
البريد الالكترونى :
التعليــــــــــــــــق :
اكتب كود التحقق
1771
تعليقات فيس بوك

مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء